• منظر عام لمدينة كسلا

  • منظر عام نهر عطبرة

  • متنزه توتيل السياحي

  • ضريح السيد الحسن الميرغني

  • كورنيش القاش كسلا

  • قمم جبال التاكا في الخريف

  • حدائق المورنقا

    حدائق المورنقا

  • كورنيش القاش في الخريف

  • متجع الرميلة السياحي

  • خزان نهر سيتيت

الأهداف الإستراتيجية

إحــداث تنميــة ثقافــية وإعلاميــة وسياحيــة في إطــار نهضــة حضاريــة رائـدة

الرسالة

إحــداث تغيير ثقافي إعــلامي وسياحي لمواكبــة الحضــارة الإنســانيـــة الراقيــة.

الرؤية

بنــاء أمـــة مثقفــة واعيــة متحضــرة

آخر الأخبار

انطلاق فعاليات اليوم العالمي للسياحة الذي تنظمه ولاية كسلا

انطلاق فعاليات اليوم العالمي للسياحة الذي تنظمه ولاية كسلا اشار الامير أحمد سعد عمر وزير مجلس الوزارء ممثل رئاسة الجمهورية الي المقومات الطبيعية التي تنعم بها البلاد في مجال السياحة. وقال لدى مخاطبته اليوم بقاعة البستان بكسلا احتفال البلاد باليوم العالمي للسياحة الذي تستضيفه ولاية كسلا. ان السودان بتنوعه وتراثه الشعبي وثقافاته المتعددة يستطيع ان يقود الحركه السياحة علي المستوي الدولي وان يكون رائدا في صناعة السياحة مشيرا الي المقومات الجمالية التي تزخر بها ولاية كسلا عن سائر ولايات السودان ولذلك جاء الاحتفال باليوم العالمي للسياحة بكسلا تأكيدا لمكانتها الرياديه في السياحة الداخلية والخارجية . ووعد بدعم رئاسة الجمهوريه لبرامج تطوير السياحه بولاية

التفاصيل

كسلا تحتفل مع المبدعين بيوم السياحة العالمي

كسلا تحتفل مع المبدعين بيوم السياحة العالمي أكملت ولاية كسلا استعداداتها للاحتفال باليوم العالمي للسياحة، وقالت أميرة حسين مدير عام وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بولاية كسلا، إن الاحتفال يأتي هذا العام تحت شعار (السياحة للجميع)، حيث تم تقديم الدعوة للوزارة الاتحادية وكافة وزراء السياحة بمختلف ولايات لبسودان للمشاركة في الاحتفالية والتي تبدأ بجلسة افتتاحية ومن ثم زيارة لقرية تراثية بها كل تراث الولاية يليها منبر إعلامي يستعرض الفرص المتاحة للسياحة في ولاية كسلا، ويتحدث فيها الوزير الاتحادي عن السياحة القومية في السودان ثم بعدها يقوم الضيوف بزيارة لمعرض خاص بتشكليي الولاية والمصورين الذين يعرضون الولاية من خلال

التفاصيل

والي كسلا يطلع على خطط وبرامج وزارة الثقافة والاعلام والسياحة للفترة المقبلة‎

والي كسلا يطلع على خطط وبرامج وزارة الثقافة والاعلام والسياحة للفترة المقبلة‎

إطلع والي ولاية كسلا الأستاذ آدم جماع آدم لدى لقائه وزير الثقافة والاعلام والسياحة عبد الله ادم جماع إطلع على سير الأداء بالوزارة وبرامجها للمرحلة المقبلة والمتعلقة بتطوير الأداء بالوزارة في قطاعاتها المختلفة .

وقدم الوزير تنويرا حول ماتم مع ادارات الوزارة والتفاكر معها حول خططها وبرامجها والسعي للإرتقاء بالجانب السياحي وجعله موردا يخدم الولاية الي جانب إبراز المكونات الثقافية التي تزخر بها الولاية عبر أجهزتها الاعلامية المختلفة .
وأكد الوالي الدور الفاعل للوزارة بإعتبارها من الوزارات المهمة التي تبرز إمكانيات الولاية السياحية والثقافية من خلال الوسائط الاعلامية مشيرا الى الدور المنتظر من الوزارة في الفترة المقبلة وضرورة التنسيق بين إداراتها المختلفة لعكس الوجه المشرق للولاية في المجالات المختلفة .

تدشين معرض الزهور بولاية كسلا

تدشين معرض الزهور بكسلا

تدشين معرض الزهور بولاية كسلا

 

دشّن والي كسلا بالإنابة مجذوب أبو موسى مجذوب، بمنتزه التاكا العائلي بمدينة كسلا، انطلاق فعاليات معرض الزهور في نسخته الثامنة، الذي نظمته جمعية فلاحة البساتين، تحت شعار: (دع مليون زهرة تتفتح)، بمشاركة عدد من الجهات المهتمة.
وقال رئيس جمعية فلاحة البساتين هاشم محمد الحسن، إن إقامة المعرض تمثل رسالة وتظاهرة سياحية وثقافية واجتماعية وملتقى لأهل كسلا، مشيراً إلى أن المعرض يضم 40 جناحاً وأكثر من 15 مشتلاً، ويشهد لأول مرة تنفيذ برامج ومبادرات اجتماعية، تتمثل في دعم مركز كسلا لأمراض وغسيل الكلى ومستشفى كسلا للطب النفسي، مشيداً بدعم حكومة الولاية للجمعية.
من جانبه، أشاد الوالي بالإنابة بدور الجمعية وإقامة المعرض ومستوى المشاركة من مختلف الفعاليات التي تؤكد نجاح المعرض واهتمام مواطني الولاية بإقامته، مشيراً إلى أن المعرض يُعد فرصة لإبراز مكنونات الولاية في هذا الجانب، وعكس الاهتمام بثقافة التشجير والتجميل.
ودعا إلى الاستمرار في إقامة مثل هذه الأعمال، التي ستكون جزءاً من برامج الدورة المدرسية القومية (27) المقامة بالولاية العام المقبل.

للجنة العليا للدورة المدرسية 27 بكسلا تقف على ترتيبات الولاية لانطلاقة الدورة

اللجنة العليا للدورة المدرسية 27 بكسلا تقف على ترتيبات الولاية لانطلاقة الدورة

 

كسلا 16-10-2017م (سونا) - أعلن وزير الدولة بالتربية والتعليم رئيس اللجنة العليا للدورة المدرسية (27) المقامة بولاية كسلا في الثامن عشر من نوفمبر المقبل الأستاذ عبد الحفيظ الصادق ، مشاركة أكثر من سبعة آلآف طالب في الدورة مشيرا الى اهتمام رئاسة الجمهورية بهذا الحدث القومي المهم الذي يعزز القيم الوطنية .
ووجه وزير الدولة بالتربية خلال زيارته لولاية كسلا يرافقه مقرر اللجنة العليا عبدالله علي عبدالله بجانب رؤساء ومقرري اللجان المتخصصة باللجنة العليا وجه بأهمية إحكام التنسيق بين اللجنة العليا الاتحادية ولجنة الولاية مشيرا الى أن المناقشات بينهما ستخرج بنتائج طيبة تسهم بضبط مسار الدورة ومعالجة الاشكالات التي قد تحدث . 
من جهته أكد عبدالله علي عبدالله مقرر اللجنة العليا أهمية إحكام التنسيق بين اللجان المختلفة مشيرا الى ان الزيارة تأتي في اطار الوقوف على تفاصيل التفاصيل والاطمئنان على الاجراءات الفنية ،موجها اللجان  بالبدء فورا في مناقشة الاجراءات التي تحكم مسار الدورة معلنا عن بوادر انطلاقتها ومشيدا بجهود الولاية للخروج بدورة مدرسية متميزة .

اللجنة العليا للدورة المدرسية 27 بكسلا تقف على ترتيبات الولاية لانطلاقة الدورة

للجنة العليا للدورة المدرسية 27 بكسلا تقف على ترتيبات الولاية لانطلاقة الدورة

اللجنة العليا للدورة المدرسية 27 بكسلا تقف على ترتيبات الولاية لانطلاقة الدورة

اللجنة العليا للدورة المدرسية 27 بكسلا تقف على ترتيبات الولاية لانطلاقة الدورة

 

كسلا 16-10-2017م (سونا) - أعلن وزير الدولة بالتربية والتعليم رئيس اللجنة العليا للدورة المدرسية (27) المقامة بولاية كسلا في الثامن عشر من نوفمبر المقبل الأستاذ عبد الحفيظ الصادق ، مشاركة أكثر من سبعة آلآف طالب في الدورة مشيرا الى اهتمام رئاسة الجمهورية بهذا الحدث القومي المهم الذي يعزز القيم الوطنية .
ووجه وزير الدولة بالتربية خلال زيارته لولاية كسلا يرافقه مقرر اللجنة العليا عبدالله علي عبدالله بجانب رؤساء ومقرري اللجان المتخصصة باللجنة العليا وجه بأهمية إحكام التنسيق بين اللجنة العليا الاتحادية ولجنة الولاية مشيرا الى أن المناقشات بينهما ستخرج بنتائج طيبة تسهم بضبط مسار الدورة ومعالجة الاشكالات التي قد تحدث . 
من جهته أكد عبدالله علي عبدالله مقرر اللجنة العليا أهمية إحكام التنسيق بين اللجان المختلفة مشيرا الى ان الزيارة تأتي في اطار الوقوف على تفاصيل التفاصيل والاطمئنان على الاجراءات الفنية ،موجها اللجان  بالبدء فورا في مناقشة الاجراءات التي تحكم مسار الدورة معلنا عن بوادر انطلاقتها ومشيدا بجهود الولاية للخروج بدورة مدرسية متميزة .

أخبار الولاية

مواضيع مختلفة

الخرطوم 20-10-2017م (سونا) - يمثل استضافة الاحداث القومية ذات التجمعات الواسعة تحديا كبيرا بالنسبة للولاية المضيفة وفي ذات الوقت يعتبر فرصة لها لاحراز تقدم كبير في مجال البنيات التحتية خاصة وان اقامة حدث مثل الدورة المدرسية يمثل تظاهرة طلابية ضخمة تجد الاهتمام والرعاية من رئاسة الجمهورية ووزارة التربية والتعليم التي درجت على حرصها وعلى كافة الاستعدادات بالولاية المضيفة.
وفي هذا الاطار تحرك وفد كبير من اللجنة العليا للدورة المدرسية برئاسة وزير الدولة بالتربية رئيس اللجنة العليا الاستاذ عبد الحفيظ الصادق يرافقه مقرر اللجنة العليا للدورة المدرسية عبدالله علي عبدالله بجانب رؤساء ومقرري اللجان المتخصصة تحركوا لولاية كسلا في زيارة تفقدية للوقوف على الاستعدادات والاجراءات التي اتخذتها الولاية .
وزير الدولة بالتربية رئيس اللجنة العليا اعلن خلال الزيارة عن ظهور ملامح حقيقية لانطلاقة الدورة وقال ان الحدث يمثل بعدا قوميا وفرصة للولاية لاحداث نقلة كبيرة في مجال البنية التحتية ، واضاف ان اللجنة اطمأنت على كافة الاستعدادات في مجال الملاعب والمسارح مكان اقامة الفعاليات اضافة الى توفر الخدمات اللازمة في مجال سكن وضيافة الوفو، ووجه باحكام التنسيق بين اللجنة العليا ولجنة الولاية مشيرا الى ان المناقشات بينهما ستأتي بنتائج ايجابية.
وقال ان ادارة النشاط الطلابي بحكم خبرتها وضعت خطة ومصفوفة ستعين الولاية في تنظيم الدورة ، مؤكدا على اهتمام الوزارة بمخرجات الدورة كاشفا عن تأسيس مركز لرعاية الطلاب المبدعين الذين ستخرجهم الدورات المدرسية ليصبحوا كوادر قادرة علي قيادة الوطن .
مقرر اللجنة العليا عبدالله علي عبدالله قال ان هنالك تطورا كبيرا بالولاية في مجال المنشآت وأن اللجنة اطمأنت على جاهزية الاستاد والمسرح الرئيسيين كما إطمأنت اللجنة من خلال طوافها والتفاعل المجتمعي على جاهزية الولاية .
رئيس اللجنة الاعلامية يس ابراهيم قال ان لجنته اطمأنت على توفير كل المعينات والتسهيلات اللازمة للاعلاميين لنقل وعكس الفعاليات مشيرا الى ان هنالك اكثر من 60 شخصا يمثلون أجهزة الاعلام المختلفة سيغطون الحدث مؤكدا على اهمية دور الاعلام الذي يهتم بما وراء الحدث بعكس البيئة التي تعبر عن مدى إستعداد الولاية ، مبينا أن هنالك فعاليات سيتم نقلها مباشرة عبر التلفزيون القومي والاذاعة القومية .
وزير التربية بولاية كسلا ادريس عبدالرحمن قال ان استلام الشعلة يعتبر تحديا كبيرا بالنسبة للولاية للمحافظة على ارث وتاريخ الدورة مشيرا الى ان حكومة الولاية عقدت العزم على تنظيم دورة مشرفة ومتميزة وان جميع اللجان المتخصصة قد انطلقت منذ وقت مبكر في تنفيذ مهامها مشيرا الى ان الولاية خرجت بكثير من المكاسب بانشاء 10 مدارس جديدة وصيانة 40 مدرسة بجانب تاهيل الاستاد الرئيسي وانشاء مسرح رئيسي بجانب تاهيل عدد من الملاعب هذا بجانب الكثير من التطور الذي حدث في مجال البنية التحتية والتفاعل المجتمعي الكبير ومشاركته مشيرا الى مبادرة ( فكة ريق ) من بنات كسلا لضيافة الوفود هذا الى جانب نفير اعمار استاد كسلا .
وعقدت اللجنة العليا ولجنة الولاية اجتماعا مشتركا ناقش تقارير اللجان المختلفة والاستماع لملاحظات اللجنة القومية واكد وزير التربية بالولاية على اهمية الملاحظات التي تبديها اللجنة بحكم خبرتها الطويلة في ادارة الدورات المدرسية وأن هذه الملاحظات ستصبح برنامج عمل في الفترة المتبقية من انطلاقة الدورة.
وتفيد ( سونا ) أن ولاية كسلا تستضيف فعاليات الدورة المدرسية خلال شهر نوفمبر المقبل ويشارك عدد كبير من الطلاب يتنافسون علي مختلف المناشط الثقافية والرياضية والابداع العلمي وغيرها .

 

 

كسلا 23-3-2017 (سونا) - التقى الأستاذ مجذوب أبو موسى مجذوب والي كسلا بالإنابة، الوفد الإعلامي لجمعية الهلال الأحمر الإماراتي بحضور الأمين العام للجمعية بالسودان عثمان جعفر، حيث تناول اللقاء العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة الشأن الإنساني، الى جانب التوثيق لأنشطة ومشروعات الهلال الأحمر الإماراتي ومايقدمه من مساعدات في العديد من دول العالم بالتركيز على رعاية الأيتام ومشاريع مياه الشرب وخدمات الصحة والتعليم .
وثمن والي كسلا بالإنابة الإسهامات المقدرة للهلال الأحمر الإماراتي وماظل يقدمه للولاية لاسيما مشروع تجميع القرى والفرقان في قرى نموذجية على مستوى محليات الولاية الشمالية.
على صعيد آخر اطلع والي كسلا بالإنابة؛ الاستاذ مجذوب ابوموسى مجذوب، على الأدوار التي تقوم بها مفوضية العون الإنساني، وذلك لدى لقائه وفد المفوضية الاتحادية الزائر للولاية في إطار تعزيز وتنسيق وتكامل الأدوار بين المركز والولاية وتوحيد الرؤى في إدارة الملف الإنساني وأشاد الوالي بالإنابة بالجهود التي تبذلها مفوضية العون الإنساني في مجال تقديم الخدمات الإنسانية المطلوبة بالولاية .

عودة الأنس والسمر: على جبال التاكا.. فنجان جبنة بشمالو

كسلا: آمنة جبريل 

إنها مدينة كسلا، معشوقة السودانيين، من زارها تغنى بها، ومن لم يزرها يخبرك بمدى شوقه لرؤيتها. مدينة الشرق الساحرة يجري تحتها نهر القاش الموسمي أو(خور القاش) تُحيطها البساتين ومزارع الفواكه وتزينها جبال كسلا الشهيرة، وضريح السيد الحسن بحي الختمية كما تتميز بقبائلها المتعددة المميزة في عاداتها وثقافاتها، مما يشكل ويعطي صورة ساحرة فسيفسائة لبلد متعدد الأعراق والثقافات مع بيئة جنوية.

مدخل المدينة 

 كسلا مدينة تستهوي قرائح الكتاب والشعراء والفنانين ولقد تغنى بها الكثير، ومما قيل عن كسلا على لسان المرحوم عمر الحاج موسى مشرف كسلا السياسي في عام 1973م، (ثلاثة جذبتني في كسلا أولها: جبالها، فالناظر لكسلا من علٍ يخال لكسلا نهود كنهود الحسناء مشرئبة ترضع القمر. وثانيها: قاش كسلا والذي يلف المدينة عند الخاصرة. وثالثها: أهل كسلا طيبتهم وجمالهم وسمو أخلاقهم). 

جبال التاكا ونبع توتيل 

تكتظ كسلا كغيرها من ولايات السودان في الأعياد بأبنائها القادمين من الولايات الأخرى وخاصة من الخرطوم، فيكون موسما للرحلات مع العائلة وزيارة الحدائق والسواقي البستانية والمقيل في القاش وازيارات الجبل، الذي أصبح مؤخرا مهيئاً بشكل أكبر لاستقبال الزائرين بعمل أماكن للجلوس ومظلات وعتبات قصيرة تسهل الطلوع للجبل وكافتريات ومحال بيع القهوة بطقوسها كاملة، وهي المشروب المحبب للكسلاويين. في الجبل الذي فيه بئر توتيل، وهو نبع يعتقد أهالي كسلا بأنك إذا شربت منه لابد أنك عائد لكسلا مرة أخرى.

قعدات القهوة 

 جلسات الجبنة تلتقي هناك (بالعرسان) والعائلات والسياح والشباب قاصدين الجبل كمقصد سياحي بديع، وأنت تجلس في الكراسي المنحوتة من صخور الجبل المفروشة بالسعف، كما تزينت حوائط المحلات من تراث القبائل العديدة كالهدندوة والبني عامر والحلنقة، والبنابر القصيرة التي تحاوط المناضد الصخرية الملونة وأمامك صينية الجبنة العتيقة بكامل أناقتها بفشارها وبخورها بكل روعة وسحر المكان وأنت تنظر لبيوت كسلا على طول البصر تحت الجبل وفوقك شامخا جبل توتيل ببئره ومحاله المعلقة، سياحة روحية وبالقرب منها وليس ببعد زوار ومريدو السيد الحسن في وفود لا تنقطع من كل مدن السودان، وتصلك ترانيم المدائح ودعوات المحبين الصوفية, وجبل التاكا يلقى بظل حنون على المكان في جو سحري مشحون قلَّ ما تجده إلا هناك. التقيتُ بمجموعة كبيرة من الشباب متحلقين حول بعضهم اعتادوا أن يأتوا أسبوعيا للجبل يطربون أنفسهم والزائرين بما تجود به الصدفة من أغنيات حقيبة أو أغنيات محلية مستخدمين ما توفر من آلات وإيقاعات. 

تقول (سكينة) طالبة بجامعة كسلا: نحن لا نأتي للجبل في العادة كفتيات لوحدنا في الأيام العادية (والقُرب حجاب) كما يقولون، لكني أنتظر أبناء عمي وخالاتي عندما يأتوا من الخرطوم فيكون للجبل والطلعات طعم آخر استمتع به مثلهم رغم أنني أقيم هنا. وأخبرني إبراهيم أحد شباب كسلا أنهم يأتون بشكل دوري للجبل حتى يستمتعوا بالهدوء والجو الجميل وشرب الجبنة بعيدا عن المحلات المزدحمة في سوق كسلا.

فخاريات وتراثيات 

 من جهته، قال (محمد علي) صاحب معرض لبيع الفخاريات والتراثيات المنتشرة على الجبل أن سوق الفخاريات، خاصة أدوات صنع القهوة مطلوبة طوال العام، لكن الزائرين والنساء هم الأكثر شراءً. وأضاف: نحن من عائلة (آل الشيخ حامد) اشتهرنا بعمل الفخاريات، وأنا من الجيل الثالث نستخدم طينة خاصة وهي طينة أبوالزنان التي يستخدمها لبناء بيته، فهي طينة فريدة، وتكون على الأشجار, نجمعها شيئا فشيئا حتى تتكون لدينا كتلة كبيرة. وأضاف: ولقد أدخلت بعض التفاصيل على أطقم الجبنة كالنقوش اللماعة وعلبة البخور التي استوحيتها من أسمرا. وعند دنو شمس الشرق ناحية مغيبها تبداء الشلالات البشرية في النزول عن الجبل محملة بأطياف الحكايا وبخور المكان والضحكات المتنقلة بين أسرابهم في أُنس طاغٍ حميم. ويظل متنفسا روحانيا سياحيا وتأمليا كل حسب وجهته في هذة البقعة الطيبة. 

وحبيت عشانك كسلا خليت دياري عشانا وجيت لأرض التاكا عشان جميل ريحانا.

أفراح السودانيين لا تزال عامرة في كسلا - صحيفة الرياض السعودية

 

كسلا، «السودان» - أ. ب، من ناتالي سميث:

نشر بتاريخ 32 أكتوبر 2005

العروس مروة تصب القهوة لعريسها بكري

العروس المسربلة بثوب أصفر باهت تصب القهوة لعريسها من إبريق فخاري يسمى «جبنة»، وهي تخفض عينيها المبتسمتين فيما تحدث الأساور الذهبية رنيناً حول رسغها.

وعلى مقربة من هذين العروسين، هناك عريس آخر يحمل بإحدى يديه حذاء عروسه البرتقالي ويمسك ذراعها باليد الأخرى وهما ينطلقان على ممر جبلي وعر لارتشاف الماء من ينبوع تقول التقاليد المحلية انه يمنح الخصوبة.

من السهل على المرء أن يعرف من هم العرسان الجدد في حديقة توتيل الجبلية، ليس لكونهم يسيران ويتنزهان أزواجاً بين العائلات العديدة والأطفال المتراكضين بل من نظراتهم الخجولة، ومن الحناء التي تزين أطراف أصابعهم منذ اتمام مراسم زفافهم الحديث.

الجمهور المحتشد كان اعتيادياً ذات أصيل خلال زيارتنا الأخيرة، إذ إن كسلا هي منذ عشرات السنين مقتبل العرسان الذين يأتون إلى هنا لتمضية شهر عسلهم منذ عشرات السنين.

مواهب «23 سنة» تقول وهي تغمس قارورة بلاستيكية في مياه النبع ثم تشرب منه: «لقد جئنا إلى هنا لرؤية الجبال ونهر القاش. أعرف كثيرين من العرسان الذين جاءوا إلى كسلا لقضاء شهر العسل». مواهب تحتذي وتضحك وتمسك بذراع زوجها حتى لا تسقط في الماء.

ويبتسم العريسان اللذان عقدا قرانهما قبل ثمانية أيام في الخرطوم بعضهما لبعض وهما يهرعان نازلين باتجاه المقهى الصغير ومحلات بيع الأغراض التذكارية.

ويمر الأثنان برجل يعلق آلة تصوير من عنقه ويحاول أن يغريهما بألبوم صور يظهر فيها عرسان التقط صورهم أمام الصخور الحمراء: «ثلاث صور ب 3000 دينار «ما يوازي 12 دولارا». إلا انهما يتابعان السير.

ومن السهل أن ترى ما الذي يجعل هذه المدينة المتاخمة للحدود الإرترية تجتذب العرسان. إنها بقعة نادرة من الجمال الطبيعي والاخضرار وسط طبيعة صحراوية قاحلة شمال شرقي السودان. ومع ان جنوب البلاد تكسوه الخضرة، إلا ان المنطقة الجنوبية قد مزقتها الحروب التي توقفت بعد 21 سنة من اندلاعها.

وتتميز كسلا بامكانية الوصول إليها. إنها تقع على بعد 370 ميلاً من العاصمة الخرطوم. وقد تكون الطريق وعرة ضيقة ومتقطعة، إلا انها لا تزال من أفضل طرق المواصلات في البلد الفقير المترامي الأطراف والغارق في النزاعات.

وهناك حدائق غناء وبساتين كثيرة ينبت فيها القريب فروت والرمان والبرتقال والموز والشمام. إن ابرز معالمها هو مسجد الختمية التابع لإحدى الطرق الصوفية الإسلامية.

والمعلم البارز الآخر هو جبال تاكا التي ترتفع قممها الغرانيتية من السهول لتطل على المدينة.

على مشارف المدينة ينصب رعاة الجمال البدو من قبيلة الرشايدة خيامهم المصنوعة من جلود الماعز عندما تأتي الأمطار الصيفية. وحضور نساء القبيلة قوي في الأسواق حيث يمكن تمييزهن من براقعهن المزينة بالخرز التي تغطي أنوفهن وأفواههن.

ويخترق نهر القاش مدينة كسلا وتجف مياهه في شهر أيلول حتى حزيران التالي - إلا ان الأمطار الموسمية تحدث فيضانات سريعة وخطيرة - ففي العام 2003 أغرفت السيول المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 300 ألف وقتلت منهم العشرات ودمرت مئات المنازل.

وتكتظ الفنادق بالزوار في شهر تموز عندما تتدنى درجات الحرارة في الليل نتيجة للعواصف الرعدية وترتفع مياه نهر القاش.

يقول موظف في أحد الفنادق: «تموز هو شهر العرسان الجدد فالطقس يتحسن وتصبح الجبال جميلة جداً».

في الحديقة الجبلية تجلس العروس مروة مع عريسها بكري في المقهى ومعهما أحد الأقارب للاستمتاع بمشهد الغروب وتناول الحلويات والقهوة السودانية.

وتقول مروة بصوت خافت ان هذه هي رحلتها الأولى خارج الخرطوم، وانها تتمنى رؤية بقية أنحاء البلاد، وتضيف أود رؤية الحدائق والمساجد.

وعندما تعتم السماء تبدأ العائلات والعرسان الجدد بالنزول على الطرق الجبلية، ويتوقف بعضهم عند الأكشاك لشراء التذكارات والحلوى.

عدد الزوار الآن

13 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

أخبار فضائية كسلا

اليوم العالمي للسياحة بولاية كسلا                

في الفترة من 26ــــــ 27 سبتمبر 2016م بولاية كسلا - تحت شعار ــ (السياحة للجميع)

 

البرامج الثــقافيــة للدورة المدرسيــة27..

 

الدورة المـدرسيــة  القومية  (27) ولاية كسلا                

في الفترة من 18ــــــ 29نوفمبر 2017م _ برعـــايــة  رئـاســة الجمهوريــة  ولاية كسلا - تحت شعار ــ (يــلا  نعمــل للوطــن )

Go to top